الرئيسية من نحن اتصل بنا ارسل خبرا   الموقع القديم
 
آخر الأخبار العثور على 120 جرة غاز معدة لتنفيذ اعتداءات في برشلونة الاتحاد العربي يرفض تسلم استئناف الفيصلي من خلال المحامي غدا الذكرى الـ48 لإحراق المسجد الأقصى رسمياً .. الشواربة اميناً لعمان إيران تعقد صفقة "النفط مقابل الغذاء" مع روسيا كتلة هوائية حارة تؤثر على المملكة الخميس "العفاف" تنظم حفل زفاف جماعي الجمعة الجيش اللبناني يتقدم ضد داعش في جرود رأس بعلبك والقاع 26 مشـروعا استثماريا منذ إطلاق خدمة الخط السريع «زين» تقيم كرنفالها الثاني للعائلات في جاليريا مـــــول  
النشرة الإخبارية
البريد الإلكتروني:
العادات السيئه
هل انت مع تغيير بعض العادات والتقاليد السيئه الموجوده في مجتمعنا - مثل الالعاب الناريه - اطلاق العيارات الناريه في المناسبات - استخدام زوامير السيارات بشكل مزعج ؟؟
الرئيسية | منوعات | غرفة سرية في أقدم عجائب العالم!

غرفة سرية في أقدم عجائب العالم!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ويعتقد الخبراء الآن أنهم على وشك إيجاد "سر خفي" في الهرم الأكبر بالجيزة.

واستخدم الباحثون الأشعة تحت الحمراء الحرارية، بالإضافة إلى العديد من التقنيات الأخرى لمعرفة أسرار "الغرفة الخفية" وتاريخ نحتها.

وانطلق مشروع "ScanPyramids" لدراسة الهرم الذي يعرف باسم "خوفو"، البالغ ارتفاعه 146 مترا، حيث كان أطول هيكل من صنع الإنسان في العالم، منذ ما يقرب من 4 آلاف سنة.

ويعد هذا المشروع من أكثر المشاريع طموحا، حيث يهدف إلى كشف غموض هرم خوفو الواقع بالقرب من القاهرة ، والذي اكتمل بناؤه في 2560 قبل الميلاد.

ويذكر أن الهرم الأكبر، هو النصب الوحيد المتبقي من عجائب الدنيا السبع القديمة في العالم.

 

وذكر الباحثون أن الاختبار الكيميائي ما يزال يتطلب عينات صغيرة، ولكن التقنيات المتقدمة التي دخلت حيز الاستخدام، لن تسبب تلفا أو ضررا للآثار القديمة.

ويستخدم الباحثون أيضا أدوات تبحث عن الجسيمات المشحونة، للمساعدة في تأريخ عمر النحت الأثري.

 

الجدير بالذكر أن بعض علماء الآثار يستخدمون التكنولوجيا المتطورة، لتحديد مكان دفن الملكة الأسطورية، نفرتيتي.

وتجدر الإشارة إلى أن نفرتيتي، زوجة الملك أخناتون، ما تزال لغزا كبيرا يحير العلماء.

ويعتقد عالم المصريات البريطاني، نيكولاس ريفز، أن بقايا نفرتيتي كانت مخبأة في غرفة سرية ضمن قبر توت عنخ آمون، في الوادي الجنوبي للملوك.

وفحص علماء الآثار المقبرة في عام 2015، بواسطة الرادار على أمل العثور على أدلة واضحة، ومن المتوقع أن تستغرق عملية الفحص عدة أشهر.


أضف إلى: Add to Facebook | Googlize this post! | Post to Myspace | Add to Linkatopia | Add to FeedMarker | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly | Add to |

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

   
المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

ادوات المقال
  • email Email to a friend
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
قيم هذا المقال
0
أضف إلى: Add to Facebook | Googlize this post! | Post to Myspace | Add to Linkatopia | Add to FeedMarker | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly | Add to |