ونقلت وكالة كيودو للأنباء عن الوزير قوله، أمام لجنة من مجلس النواب، إن اليابان سيسمح لها بضرب أي صاروخ متجه صوب الأراضي الأميركية في المحيط الهادي، إن هي ارتأت أنه يشكل خطرا على وجودها.

كما أعلنت الحكومة اليابانية، الخميس، أنه لم يعد بإمكانها "التسامح" مع استفزازات كوريا الشمالية.

وقال يوشيهايد سوغا الناطق باسم الحكومة اليابانية للصحفيين إن "تصرفات كوريا الشمالية الاستفزازية، بما فيه هذه المرة، هي بشكل ظاهر استفزاز للمنطقة ومن ضمنها اليابان وأيضا لأمن المجتمع الدولي"، مضيفا "لم يعد بإمكاننا التسامح مع هذا".