ومنذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013، تستهدف جماعات مسلحة قوات الأمن في مصر، أوقعت منهم مئات القتلى والمصابين.

وتشن قوات الأمن بدورها حملات على الجماعات المتطرفة، لا سيما في شبه جزيرة سيناء، ويعد أخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي يتبع تنظيم "داعش".